همسه ابداع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

لا يمكننا توجيه الرِيح و لكن يمكننا تعديل الشراع حسب اتجاهها.........

اذهب الى الأسفل

لا يمكننا توجيه الرِيح و لكن يمكننا تعديل الشراع حسب اتجاهها.........

مُساهمة من طرف الملاك البرئ في الأربعاء أبريل 18, 2012 5:28 pm



لا يمكننا توجيه الرِيح و لكن يمكننا تعديل الشراع حسب اتجاهها



الأقدار التي تُناسب أدوارنا هي الأفضل على أيِّ لونٍ كان وجه حضورها . . ؛
و الأشياء تبدو بائسة حين تقف في غير أوطانها ، ساذجة حين تهطل في غير أوانها !

فَ حين نُوضِّب أحلامنا في زُجاجاتٍ مُلوَّنة ، وَ نُوشم الأماني على أجساد الشَّواطئ ،

وَ ننقش الطُّموحات / التَّطلُّعات على كفِّ غيمة . . |

لا بُدَّ أنَّنا نتنفَّس تحقيقها من رئةٍ عميقة فَ نُكرِّس العُمر تكريساً يحمل ألوان الطَّيف !



لكن قد نتعثَّر بِ أقدام القدر فَ يكون السُّقوط مُؤلماً كَ خُشونة الحصير ، وَ تكسرنا الخيبات

فَ ينالنا السّخط لأنَّ الأيَّام لم تُخبِّئ لنا في أدراجها عطر المنال ، وَ صكّ التَّحقيق

وَ لم تطلّ من شُرفاتها زهورٌ أعددنا لِ قطافها . . !


كما قد تحترق أحلام أحدهم مُذُ ولادته فَ يختنق خارج غلاف الأماني ؛ لأنَّه خُلِق غير مُكتمِل

الحواس أو مُكتظٌّ بِ الجوارح الغير سويَّه أو يُعاني عاهة مُستديمة ||

فَ تُفارقه الأشياء الجميلة . . !
كُلُّ ذلك . . لا يعني أنَّنا شارفنا على الانتهاء وَ أنَّ علينا الخُنوع وَ الاستكانة

حتَّى تعبرنا الرِّيح وَ تجعل منَّا أقزام اليأس

لأنَّ ترك خُطى النَّجاح / الأمل لأسباب تساقطات عدَّة لا تبني طريقاً للمجد وَ التَّقدُّم

فَ استخدام ورقة جديدة مختومة بِ تحويل مسار فكرنا وَ منعطف طُموحاتنا

كفيلة للوصول بنا إلى ما وراء الغيم

وَ تطويق قلوبنا اليقين أنَّ أقدارنا المحتومة بِ مقدورنا تغيير منحاها

بِ إلحاح كفّ السُّؤال لِ يُمطِر عطر الإجابة . . ،

لِ قوله صلَّى الله عليه وَ سلَّم : ( لا يردّ القضاء إلاَّ الدُّعاء ) فَ بِهِ نفرّ من قدرٍ إلى آخر !




لِ نعلم جيِّداً أنَّ الحياة رسمها الله لنا ، وَ ترك أيضاً مساحة شاسعة نرسم ما نريد ؛

وَ نحن من يستخدم الفُرشاة لِ نُخِرج لوحة مُشعَّة بِ البياض أو مُنغمسة في الشُّحوب !


الأُعجُوبة | هيلين كيلر | سَ تُعلِّمنا كيفيَّة سير الضَّرير فوق أرضٍ وعرة دون السُّقوط

وَ النَّبش بِ باطن الأحلام لِ تبقى واقعاً زُمرديًّا . . !



قبل أن تبلغ الثانية من عُمرها أُصيبت بِ مرضٍ أفقدها السَّمع وَ البصر ؛ وَ بالتَّالي عجزت

عن الكلام لانعدام السَّمع

فَ وضعها والدها في معهد للعميان وَ طلب من رئيس القسم أن يرشدها إلى مُعلِّمة لها
فَ أرشدها إلى " آن سوليفان " التي فقدت بصرها في أوَّل عمرها ، وَ عاد إليها جُزئِّياً فيما بعد !




عندما بلغت هيلين السَّادسة من عمرها بدأت سوليفان تُعلِّمها الحروف الأبجديَّة لِ كتابتها

على كفِّها بِ أصابعها ، وَ استعملت كذلك قطعاً من الكرتون عليها أحرف نافرة كانت تلمسها

بِ يديها ، وَ تدريجيَّاً بدأت تُؤلِّف الكلمات وَ الجُمل بِ نفسها

كما علَّمتها الكلام بِ وضع يديها على فمها أثناء حديثها لِ تحسّ بِ طريقة تأليف الكلمات

بِ اللِّسان وَ الشَّفتين . . وَ انقضت فترة طويلة قبل أن يُصبح بِ استطاعة أحد فهم الأصوات

التي تُصدرها هيلين !


وَ لقد أتقنت الكتابة فَ كان خطّها جميلاً مُرتَّباً

وَ التحقت بِ معهد ( كامبردج ) للفتيات ؛ وَ كانت مُعلِّمتها تُرافقها لِ تنقل لها المُحاضرات

وَ تخرَّجت حاصلة على بكالوريوس علوم !




ذاعت شُهرتها فَ انهالت عليها الطَّلبات لإلقاء مُحاضرات وَ كتابة المقالات في الصُّحف

وَ المجلاَّت . . كما شاركت في التَّعليم وَ كتابة الكُتب وَ مُحاولة مُساعدة المكفوفين قدر الإمكان

كانت في أوقات فراغها تخيط وَ تُطرّز وَ تقرأ كثيراً ، كما تعلَّمت السِّباحة وَ الغوص وَ قيادة المركبة
ذات الحصانين ||

ثُمَّ قفزت قفزة هائلة بِ حُصولها على شهادة الدُّكتوراه في العلوم وَ الدُّكتوراه في الفلسفة !


قامت بِ جولات مُتكرِّرة في مُختلف أرجاء العالم في رحلة دعائية لِ صالح المُعاقين

للحديث عنهم وَ جمع الأموال اللازمة لِ مُساعدتهم

ألَّفت هيلين كتابين ، وَ راحت الدَّرجات الفخريَّة وَ الأوسمة تتدفَّق عليها
وَ انتُخِبت من أهم عشر سيِّدات في العالم

وَ هي التي قالت : ( لا تحني رأسك لِ مشاكلك وَ لكن أبقها عالية ، وَ حينها سَ ترى
العالم مُستقيماً أمامك ) . . !



هكذا يكُون استفزاز الرِّيح القادمة ؛ حين نُبادل هجومها بِ رقصة هادئة
وَ مُرونة عُود القَصَب أمام هيجانها..



مما رآآق لي..

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------








أنـــا أنــــــثى لـــهــا ســــــطــــور ليس الكـــــــل يتـــــــقن قــــرائــــتهــا...أنــا أنثى من نــور ... معـــجونــة بـــمـــاء الـــمــاس ... إســمي مـــنقوش عــلى الــجواهــر ... تـــعرفــني من ذلــك الــبــريق ... ســأكون دائــماً ســلطانــة الــعشــق ، ملــكة الكــبرياء ... وســأبقــى شــامــخة...... كالجــبال ... قدمـــاي علــى الأرض ورأســـي فــي أعــالـــــي الســــمــــاء












رفعت يدى لرب السماء

بكيت واجريت دمع الرجاء

بأن يجعل الله كل فضائى

وعمرى وروحى

زمانا من الحب دون انطفاء

avatar
الملاك البرئ
.-*-. ( المدير ) .-*-.
.-*-. ( المدير )  .-*-.

عدد المساهمات : 787
تاريخ التسجيل : 18/11/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى